زرع الكلى

تعرف عملية زرع الكلى، بأنها عملية جراحية لنقل الكلى السليمة من المتبرع إلى جسم المريض.

الكلى عبارة عن عضوان حيويان على شكل حبوب الفول، تقعان على جانبي العمود الفقري أسفل القفص الصدري، كل واحدة منها بحجم قبضة اليد، وتتمثل وظيفتهما الأساسية في تصفية وإزالة النفايات والمعادن والسوائل الزائدة من الدم، عن طريق إنتاج البول.

عندما تفقد الكلى القدرة على تصفية الدم، تتراكم مستويات ضارة من السوائل والنفايات في الجسم، مما قد يؤدي إلى رفع ضغط الدم، وفي بعض الحالات الفشل الكلوي أي مرض الكلى في مرحلته الأخيرة، والذي يحدث عندما تفقد الكلى حوالي 90% من قدرتها على العمل بشكل طبيعي.

في معظم الحالات يحتاج المريض والمتبرع إلى إجراء اختبارات وتحاليل؛ لمعرفة مدى توافق كلية المتبرع مع نوع أنسجة وفصيلة دم المريض، بحيث تقلل مطابقة الأنسجة من فرص رفض جسم الأخير للكلية التي سيتم زرعها، وقبل كل ذلك سيتم تقييم حالته الصحية للتأكد من أنه لا يعاني من أي أمراض مزمنة.

وعادةً ما تباشر الكلية الممنوحة العمل على الفور، وفي معظم الحالات، لا تتم إزالة الكلية المريضة أو التالفة إلا إذا كان المريض يعاني من عدوى شديدة فيها، مثل التهاب الحويضة والكلية، أو أمراض مزمنة، مثل سرطان الكلى أو المتلازمة الكلوية.