وصول الديال الدموي

إذا فشلت الكليتان، إلى أن ينجح المريض في الحصول على عملية زرع الكلى، يحتاج للجوء لعلاج غسيل الكلى (الديال الدموي) لتنظيف دمه وتصفيته.

الخطوة الأولى هي إنشاء وصول الديال الدموي بإحدى الطرق الأربع:

1.القسطرة العنقية المؤقتة، ويتم اللجوء لها في حالة الغسيل الكلوي الطارئ، ولا تترك لفترة طويلة لأن احتمالية الإصابة عالية.

2.الناسور الشرياني الوريدي: يتم وضع وصلة غير طبيعية بين الشريان والوريد ليسمح للدم بالتدفق بينهما مباشرة، ويعد الخيار الأفضل، لأنه يقلل من فرص الإصابة بمضاعفات.

3.الطعم الشرياني الوريدي : خياطة الطعم الاصطناعي بين الشريان والوريد في ذراعك أو ساقك، ويعد الخيار المفضل إذا كانت الأوردة صغيرة جدًا بالنسبة للناسور الشرياني الوريدي، ويميل طعم الشرياني الوريدي إلى الإغلاق بسرعة أكبر، ويكون أكثر عرضة للعدوى لأنه لا يتكون من الأنسجة الطبيعية.

4.الغسيل الكلوي البريتوني: يتم وضع أنبوب صغير يسمى الكانيولا في بطنك للسماح باستخدام بطانة البطن لتصفية الدم، ويتطلب هذا الإجراء العديد من “التبادلات“ كل يوم، بحيث يقوم المريض بإدخال وإزالة السوائل من خلال الأنبوب.