تخثر الأوردة العميقة

تحدث الإصابة بتجلط أو تخثر الأوردة العميقة، عندما يتكاثف الدم في كتلة صلبة، مما يشكل جلطة دموية.

يتطلب تخثر الأوردة العميقة اهتمامًا فوريًا؛ فإذا أصيب شخص بجلطة وقطع جزءًا منها، فقد ينتقل الجزء الباقي إلى إحدى الرئيتين، مما يجعل التنفس صعبًا، وقد يسبب الوفاة.

الأسباب:

تعد فترت الراحة الطويلة في الفراش والجلوس لفترات طويلة من الأسباب التي تؤدي إلى تخثر الأوردة العميقة بالإضافة إلى بعض الحالات الصحية التي تمنع دورة الدم أو تخثره بشكل طبيعي.

العلاجات:

عادةً ما يتم علاج تخثر الأوردة العميقة بالأدوية.

مميعات الدم ، والمعروفة أيضًا باسم مضادات التخثر، هي الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج تخثر الأوردة العميقة؛ لأنها تقلل من قدرة الدم على التجلط، وتأتي هذه الأدوية على شكل أقراص أو حقن وريدية،.

تستخدم أدوية مذيبات الجلطات، المعروفة بإسم أدوية إنحلال الخثرة؛ إذا كانت الجلطة كبيرة وأكثر خطورة أو أنها تسبب أعراض مؤلمة.

مرشحات الوريد الأجوف، حيث يتم وضع مرشح داخل الوريد الأجوف السفلي، أحد أكبر الأوردة في الجسم، ويستخدم لمنع الدم المتجلط من دخول الرئتين.